منابر المغرب

مرحبا بك زائرنا الكريم منابر تفتح لكم أحضانها وتعوكم للمساهمة في منابرها أي مساهمة منكم دعم لتلامذتنا وأبنائنا
منابر المغرب

منابر التربية، المتعة والإفادة تشكيل وإدارة الأستاذ الكبير الداديسي

عزيزي الزائر المشرفون على المنتدى يبدلون مجهودا لإفادتك سجل نفسك وساهم ولو بكلمة واحدة
منابر تدعو كافة المنتديات والمواقع التربوية لتشكيل رابطة وطنية للمنتديات والمواقع التربوية التعليمية
يمكننا التواصل من خلال eddadissi2002@gmail.com

    مقامات الداديسي الائتلاف والاختلاف في خطاب نقابي أصيب بالاجتفاف

    شاطر
    avatar
    الكبير الداديسي
    Admin

    عدد المساهمات : 934
    نقاط : 2736
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    مقامات الداديسي الائتلاف والاختلاف في خطاب نقابي أصيب بالاجتفاف

    مُساهمة من طرف الكبير الداديسي في الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 6:44 pm

    مقامات الداديسي
    الائتلاف والاختلاف في خطاب نقابي أصيب بالاجتفاف
    ذ. الكبير الداديسي
    نبدئ هذه المقامات ، بحدث أثار الأساتذة والأستاذات ، في أولى الدورات ، حول موضوع المكلفين والمكلفات ، العملين في الباديات، الراغبين في الالتحاق بالثانويات ....
    فمنذ أن أسست النقابات ، وهمها معالجة الملفات ، وإيجاد الحلول للمستعصيات ، والوقوف إلى جانب المنخرطين ومن لا يحملون البطاقات ، فكانت للنقابيين في نفوس المعلمين هامات ، كانت إذا تحركت أصاب الدوار كل الإدارات ، من المقاطعات إلى العمالات فالوزارات ...
    لأن النقابة كانت تضحية ونظاما ،وحديثها يخترق ساحات وأقساما ، وشعاراتها تجعل ممرددها مقداما ، يتقدما حاملا أعلاما ، لنصرة المظلوم والمهان . لا يعرف الزور ولاالبهتان ، في سفينة يتساوى فيها البحار والربان ، وبرنامج واضح للعيان ، لا تفاوض لا استسلام ، حتى تحقيق المطالب والسلام
    وفي غفلة من الرجال ، وبتدبير من بعض الجهال ، تم تفتيت الصرح بالأقوال قبل الأفعال ، فصارت النقابة مللا ونحل ، وفضل البعض عن النقابة شد الرحال ، بين من التحق بأيال السلطة والأقيال ، وبين من ابتعدة عن النقابة أمتارا وأميال ، ومنهم من غير المعطف ألوانا و أشكال ، فصارت النقابة التي كانت تضرب بها الأمثال ، ملعبا للأطفال والعيال ، فانقلبت بها الأيام والأحوال ، وكثر فيها القيل والقال، واتسع للنفعية فيها النطاق والمجال ، فبعدما كانت البطائق تباع بالأيام والليال ، أصبحت تباع بالمثقال، ومن يشتريها فحنين بالبال ، مما ينبئ أن النقابة وتاريخها للزوال، إذا للم يتداركها الرجال ، بشعار وحدة نقابية في كل الأحوال ....
    فبعدما كان الصوت عاليا ، تعال صراخ النقابات مدويا : النقابات الآربع تدعوه إضرابا وطنيا ، والنقابات الخميس في آسفي تجعله إقليميا ، ونقابات أخرى في جهة ما توجهه جهويا ، ورجل التعليم ينتظر الترقية والحلول خاويا ، عاجز عن التفريق بين من كان مدنسا اونقيا ، وبين من يحمل ملفا عادلا أو شخصيا ، فصب جام غضبه على المنافق و الثقيا ، غير مفرق بين أنثى أو صبيا ،
    ولما طالعت أخبار القوم، أنا الذي كنت في النقابة أعوم ، وراجعت أخبار الأمس واليوم ، بدا لي العيب في رجال التعليم الذين أصابهم النوم ، لأنهم تركوا أمرهم لرجال يأكون بأفواههم الثوم ،وفي الأخير يلقون عليهم بالعتاب واللوم ، ...
    كاد إضراب آسفي يخلق بين رجال التعليم شقاق ، لأن البيان تضمن فقط التكليف والالتحاق ، دون المشاكل الكبرى يا حداق ، فالتحق البعض بالأقسام متهما الأخرين بالنفاق ، وأضرب آخرون سلفيون ورفاق ، وكل يدعي أن الحاق ...
    وبعد دراسة الأسباب ، وطرق مختلف الأبواب بابا باب ، ودون ستار أو حجاب ، فإن الملفات المطلبية أصابها يباب ، فلم يعد أحد يفكر في العلل والأسباب ، ولم يعد يحضر فيها المقرر والكتاب ، ولا مصير الأطفال والشباب ، بعدما اقتصر النضال على القشور دون اللباب ، وبعدما غدا هم المعلم والمعلمة هو الاقتراب ، والتفكير في الالتحاق بالثانوي لتظخيم الحساب ، موهما نفسه بأن ذلك من النصاب ، وشعاره وبعدي ولتقفل كل الأبواب ، المهم الغاية وإن تعددت الأسباب ،
    يا أستاذ يا معلم دعك دائما لهبا ،تحرق كل من أفسد أو نهبا، ودع كلامك حلوا رٌطبا ، يجعل الأطفال والشبان يتتطايرون طربا ، فلنعد تجمعنا ملة ومذهبا ، بعد أن تحكمت فينا شردمة وحولتنا مللا و عصبا ، تشعل بيننا النار وتدفع الحطبا ، فارجعوا للدار نبنيها حجرا وطوبا، ونطرد منها المستغل واللعوبا ،ونرفع شعار تعليمنا أولا غالبا أو مغلوبا ، الرسالة مقدسة وإن متت مصلوبا ،


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 3:43 pm